إيميل أسمر + إيميل مهند + إيميل أياد + إيميل عمر إيميلات حقيقة حصرية !
لتصلك الأيميلات الجديدة حصرياً ضع بريدك الألكتروني الصحيح ثم إضغط إشتراك وستصلك رسالة لبريدك الألكتروني فعلها !
البريد الإلكتروني:
الان سيصلك كل جديد ( لاتنسى وضع بريدك الصحيح والتفعيل) من بريدك الذي سجلت به !

    الحزم كتمان والبغيض البغض ...

    شاطر
    avatar
    المدير العام

     مدير وصاحب منتدى نجم النجوم  مدير وصاحب منتدى نجم النجوم 


    ذكر عدد الرسائل : 696
    العمر : 26
    الموقع : منتديات نجم النجوم
    العمل/الترفيه : طالبــ ..
    مزاجــي :
    من هو فنانك المفضـل ؟ : تامر حسني
    تاريخ التسجيل : 12/03/2008

    الحزم كتمان والبغيض البغض ...

    مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس مارس 20, 2008 4:05 am

    السلام عليكم اعجبني هذا الموضوع فنقلته لكم آمل ان يعجبكم

    من أراد اصطفاء محبوب المحبوب نوعان : امرأة يقصد منها حسن الصورة و صديق يقصد منه حسن المعنى
    فإذا أعجبتك صورة إمرأة فتأمل خلالها الباطنة مديدة قبل أن يتعلق القلب بها تعلقا محكما فإن رأيتها كما تحب ـ و أصل ذلك كله الدين كما قال : [ عليك بذات الدين ] ـ فمل إليها و استولدها
    و كن في ميلك معتدلا فإنه من الغلط أن تظهر لمحبوبك المحبة فإنه يشتط عليك و تلقى منه الأذى من التجني و الهجران و الإدلال و طلب الإنفاق الكثير ـ و إن كانت تحبك ـ لأن هذا إنما يجتلبه حب الإدلال و التسلط على المقهور
    و ثم نكتة عجيبة و هو أنك ربما عملت بمقتضى الحال الحاضرة و هي تحكم بكمال الحب ثم إن ذلك لا يثبت إليك فتقع و تبقى مقهورا و يصعب عليك الخلاص
    و ربما تمكنت بمعرفة سرك أو بأخذ كثير من مالك
    و من أحسن ما بلغني في هذا أن جارية لبعض الخلفاء كانت تحبه حبا شديدا و لا تظهر له ذلك فسئلت عن هذا فقالت : لو أظهرت ما عندي فجفاني هلكت قال الشاعر :
    ( لا تظهرن مودة لحبيب ... فترى بعينك منه كل عجيب )
    ( أظهرت يوما للحبيب مودتي فأخذت من هجرانه بنصيبي )
    و هكذا ينبغي أن تكتم بعض حبك للولد لأنه يتسلط عليك و يضيع مالك و يبالغ في الإدلال و يمتنع عن التعلم و التأدب
    و كذلك إذا اصطفيت صديقا و خبرته فلا تخبره بكل ما عندك بل تعاهده بالإحسان كما تتعاهد الشجرة فإنها إذا كانت جيدة الأصل حسنت ثمرتها بالتعاهد ثم كن منه على حذر فقد تتغير الأحوال و قد قيل :
    ( إحذر عدوك مرة و احذر ... صديقك ألف مرة )
    ( فلربما انقلب الصديق ... فكان أدرى بالمضرة )
    و أما إذا أبغضت شخصا لأنه يسوؤك فلا تظهرن ذلك فإنك تنبهه على أخذ الحذر منك و تدعوه إلى المبارزة فيبالغ في حربك و الإحتيال عليك بل ينبغي أن تظهر له الجميل إن قدرت و تبره ما استطعت حتى تنكسر معاداته بالحياء من بغضك فإن لم تطق فهجر الجميل لا تبين فيه ما يؤذي
    و متى سمعت عنه كلمة قذعة فاجعل جوابها كلمة جميلة فهي أقوى في كف لسانه
    و كذلك جميع ما يخاف إظهاره فلا تتكلمن به فربما وقعت كلمة أسقطت بها عز السلطان فنقلت إليه فكانت سبب هلاكك
    أو عن صديق فكانت سبب عداوته أو صرت رهينا لمن سمعها خائفا أن يظهرها
    فالحزم كتمان الحب و البغض
    و كذا ينبغي أن تكتم سنك فإن كنت كبيرا استهرموك و إن كنت صغيرا استحقروك
    و كذلك مقدار مالك فأنه إن كان كثيرا نسبوك في نفقتك إلى البخل و إن كان قليلا طلبوا الراحة منك
    و كذلك المذهب فإنك إن أظهرته لم تأمن أن يسمعه مخالف فيقطع بكفرك
    و قد أنشدنا محمد بن عبد الباقي البزار :
    ( احفظ لسانك لا تبح بثلاثة ... سن و مال ما استطعت و مذهب )
    ( فعلى ثلاثة تبتلى بثلاثة ... بمموه و مخرف و مكذب )

    من كتاب صيد الخاطر لابن الجوزي
    avatar
    zrzr_zm

     :: عضو فعال :: 


    ذكر عدد الرسائل : 64
    تاريخ التسجيل : 25/03/2008

    رد: الحزم كتمان والبغيض البغض ...

    مُساهمة من طرف zrzr_zm في الثلاثاء مارس 25, 2008 10:15 am

    موضوع جميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:45 pm