إيميل أسمر + إيميل مهند + إيميل أياد + إيميل عمر إيميلات حقيقة حصرية !
لتصلك الأيميلات الجديدة حصرياً ضع بريدك الألكتروني الصحيح ثم إضغط إشتراك وستصلك رسالة لبريدك الألكتروني فعلها !
البريد الإلكتروني:
الان سيصلك كل جديد ( لاتنسى وضع بريدك الصحيح والتفعيل) من بريدك الذي سجلت به !

    هلامي يتحدث عن نفسه

    شاطر
    avatar
    المدير العام

     مدير وصاحب منتدى نجم النجوم  مدير وصاحب منتدى نجم النجوم 


    ذكر عدد الرسائل : 696
    العمر : 26
    الموقع : منتديات نجم النجوم
    العمل/الترفيه : طالبــ ..
    مزاجــي :
    من هو فنانك المفضـل ؟ : تامر حسني
    تاريخ التسجيل : 12/03/2008

    هلامي يتحدث عن نفسه

    مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 18, 2008 2:43 pm

    هلاميا يتحدث عن نفسه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي

    بداية وقبل أن أتحدث عن نفسي وعن كيفية تحولي ألي هلامي سوف أروى لكم نبذة مختصرة عن طفولتي وشبابي عن شخصيتي والتي كنت أسعى جاهداً لتكون مستقلة تتولي قيادة ذاتها لا تنصاع ألي أحد ألا بالحق ولأجل الحق وبما يريح ضميرها وكيف كنت أسعى ألي السمو بها بعيد عن التيارات الهدامة بعيد عن الطرق المظلمة كنت أجاهد لتكون شخصيتي شمسية لا تخشى الأضواء كل زواياها تعمل في وضح النهار بعيدة عن العيوب وعن ما يعيبها

    نشأت في أسرة محافظة لها تقاليدها وعاداتها الإسلامية التي تشكل دستور يمنع منعاً باتاً مخالفته أو العدول عن أي بند من بنوده وعدم العمل به لم أختلف عن أي طفل عادى من النواحي التقليدية سوى بالطموح والأحلام ألا متناهية فقد كنت أطمح وسعى ألي الوصول ألي القمة قمة المجد أحببت القيادة منذا نعومة أظافري حتى عندما كنت ألعب مع أقراني كنت أحب أن أكون قائد لهم كنت أنطلق مسرعاً في كل خطواتي وكل مراحل حياتي يزدحم عقلي بالأفكار والتصورات التي كنت أنسقها لكل شي الغيرة كانت تملأ نفسي لا أحب الفشل ولا أستسلم له كنت أكرر المحاولة حتى يكتب لها النجاح

    لم يكن هناك شيً يؤلمني أكثر من سماعي عن تلك المجازر التي ترتكب في حق الأمة الإسلامية كنت أتمنى أن امتلك القوة أي قوة أستطيع بها أن أنتقم من أولئك اليهود الملاعين أنام وأنا أحلم أنني أمتلك جرانديزر وأني أحلق فوق بلاد اليهود الملاعين أكيل لهم الضربة أثر الضربة بذالك السلاح الأسطوري ألذي صنع في عالم الخيال ذالك العالم ألدى كان عالمي المفضل ولكن كنت أفيق من ذالك الحلم الجميل ليصدمني الواقع الكريه بأن لا وجود لتلك الإلة الأسطورية أللعينة وأعود مرة أخرى ألي نوع أخر من الأحلام وأشاهد نفسي وأنا أقود مجموعة من الجنود أهاجم بها معسكر لأولئك الملاعين وأقوم بحرقهم في داخله نكاية بهم على ما فعلوه بأطفال فلسطين وتتحرك جميع عضلاتي وتتحفز وأفيق للحظات وأهرب مرة أخرى من ذالك الواقع لأعود بنوع أخر أقود فيه دبابة أهاجم بها مقر الموساد مقر الشر والشياطين ولا أتركه ألا وقد تحول ألي دمار شامل على ما فعلوه في أمتنا الإسلامية وأفيق وأنا أشعر ببعض الرضي عن نفسي فقد حققت شيً حتى وأن كان ضغثاً من الحلم

    هكذا كانت طفولتي وعندما أصبحت شاباً اختلفت الزاوية التي أشاهد منها الواقع فقد شعرت وأحسست وعرفة ووعيت أن الحلم لن ولم يحقق شيً سوى الصدمات التي تصيبني عندما أفيق أثر صدمتي بجدار الواقع الخشن وشعرت بإحباط شديد عندما شاهدت الأشياء على حقيقتها التي كنت أجهلها فقد كانت الصورة مظلمة وأمتنا تعيش مرحلة من الخنوع والرعب ماتت الغيرة في أعماقهم أو قتلت يتحولون ببط ألي مسوخ وبدل أن يسعوا ألي رضي الله يسعون ألي رضي أمريكا وألي كسب رضي زعيمها ألقذر يتوددون ويتقربون أليه خوفاً من أن يتم انتزاعهم من على كراسيهم التي تعنى لهم كل شيً حتى وأن كانت بمذلة وبدون كرامة كل شيً يتحول ويتغير ألي الأسوأ
    لم أجد أحد من اولأك الأبطال الذين كنت أعجب بهم لم أجد صلاح الدين الأيوبي ولا المعتصم بالله لم أجد أحد من الأبطال التي كانت تتزلزل الأرض تحت أقدامهم
    وجدت العربي ذليل والمجاهد إرهابي والمتكلم عن الحق خائن وجدة المتسلقون يسيطرون على كل شيً لا يهمهم من العروبة ولا من الأمة الإسلامية سوي جنى الأموال حرام وألا حلال لا يهم الفساد يدب في كل شئً والفيروس يستفحل ويدمر بقية الأخلاق والقيم والمبادى وأصبت بحالة مزرية من الضياع ولم أعد اعرف من هم الأعداء

    ولذالك فقد تخليت عن ذالك الجسد ألذي لم يحقق نجاح في عالمه المادي سوى المزيد من الحسرات والتنهدات تخليت عن ذالك الألم ألذي لم أجد له حلول سوى المزيد من الحلول والتي تحتاج ألي حلول
    تخليت عن أسمى وعنواني فأنا لا أريد أسم ولا عنوان كنت أتمني وأتمني وأتمني أن يكون أسمى العربي وعنواني العروبة ولكن العروبة أمة كبيرة ولكنها عاجزة عن فعل شي لقد غرز ذالك الخنجر المسمي إسرائيل في جسدها فعجزت عن انتزاعه


    أنا الآن في عالمي الجديد أتنقل بين الأسماء لا أملك عنوان ثابت لا أملك هوية فقد تحولت ألي هلامي هلامي يجوب بأفكاره في عالم المنتديات يشده بعض الحنين ألي ما فقده يتمني ويتمني ويتمني أن يفيق من ذالك الكابوس الكابوس الذي أصاب الأمة العربية


    وهذه قصتي باختصار



    التوقيع / سوف أضل هلامي فذالك أفضل من الهوان
    avatar
    ahmed

    :: مشرف قـســم::


    ذكر عدد الرسائل : 113
    العمل/الترفيه : طااالب
    مزاجــي :
    من هو فنانك المفضـل ؟ : تامر حسني
    تاريخ التسجيل : 30/03/2008

    رد: هلامي يتحدث عن نفسه

    مُساهمة من طرف ahmed في السبت يونيو 21, 2008 5:10 pm

    شكرا ع الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 4:32 pm